التخطي إلى المحتوى

مدة التعود على النظارة الجديدة تختلف حسب كل حالة بشكل عام. فإن الشخص مهما كان عمره فإنه يتعرض إلى ضعف تدريجي في النظر بسبب أي من الأخطاء الانكسارية التي تحدث في العين. وفي هذه الحالة تحتاج أن ترتدي النظارات الطبية. فإن لم تكن قد ارتديتها من قبل سوف تشعر بعدم ارتياح مؤقت في البداية. فإن الأشخاص من يرتدون النظارات منذ سنوات. يكون هناك فترة تكيف مع أي وصفة طبية جديدة للعين في هذه الفترة، ونتعرف في هذا المقال عبر موقعنا ملخص على مدة التعود على النظارة الجديدة.

مدة التعود على النظارة الجديدة
مدة التعود على النظارة الجديدة

مدة التعود على النظارة الجديدة

في العادة حين وضع النظارات الجديدة تحصل على جودة بصرية بشكل أفضل. وهو ما يسبب القلق حين تجد شيء مختلف ينتج عنه إرهاق العين في البداية ومجموعة من الأعراض الأخرى. وليس هناك قلق من ذلك، فهو لا يرمز أن هناك شيء خاطئ أو غير سليم في عينيك. بل يرجع كل ذلك إلى عدم ارتداء النظارات من قبل وعدم التعود عليه. وأنك أصبحت مُعتاد على التحديق والاقتراب من الشاشات أو الكتب من أجل الرؤية بالشكل الطبيعي والأفضل.

فأنت تكون غير معتاد على التركيز بشكل كامل من حولك، لكن مع الرؤية الصحيحة سوف يتحسن ذلك كثيراً. ويمكن تركيز عينيك في المحيط القريب أو البعيد بكل سهولة. ويحتاج العقل والعين للقليل من الوقت لكي يعتادون على النظارة الجديدة والإحساس الكامل بها. وتلك الفترة تكون فترة التأقلم والتكيف مع النظارة الجديدة.

كما تختلف مدة التعود على النظارة الجديدة من شخص لآخر. وبشكل عام مهم أن تعرف أن الكثير من الناس يتعودون على النظارات الجديدة في يومين أو ثلاث أيام. لكن بعض الأشخاص يأخذون وقت أكثر من أجل أن تتكيف العينين بشكل تام وكامل مع النظارات الجديدة. وخاصة إن كانت هذه النظارات تحتوي على عدسات مُتعددة البؤر.

تابعجلسات تقشير الركب والاكواع

سلبيات النظارة الطبية

تتسبب النظارة الطبية في مجموعة مختلفة من الأعراض من ضمنها: الدوخة، الصداع، التهاب العين، حكة العين، احمرار العين. بجانب الشعور بإرهاق في العين، وحسب تجارب الكثير من الناس فإن رؤيتهم تبدو أسوأ حين استخدام النظارات الجديدة عن عدم ارتدائها نهائياً. لكن هذا ربما يكون طبيعي بشكل كبير حتى وقت ما وخاصة الأيام الأولى من استخدام النظارات الطبية.

وربما تصل المدة إلى أسبوعين للتعود على هذه النظارة الطبية لا أكثر. ويحدث كل ذلك بسبب أن عضلات العين أصبحت معتادة على العمل ضمن القدرات والقيود المتاحة لها. في فترة ما قبل تصحيح الرؤية، لكن بمجرد اعتياد العيون وعضلاتها على النظارة يرتاح الشخص كثيراً وسرعان ما تختفي الأعراض والصداع ويزول الألم بشكل كبير.

وفي كل الأحوال سوف تقل الأعراض من وقت حدوثها وشدتها. وحال عدم الشعور بتحسن بعد أسبوع على الأقل من ارتداء النظارة الجديدة بالشكل الصحيح. أو مُلاحظة أن إجهاد العين والاحمرار والدوخة والصداع والمشاكل تزيد أكثر. يجب مناقشة الطبيب في هذا الأمر بالحال. خاصة أن ذلك يعني احتياجك لتعديل النظارة أو الوصفة الطبية.

مع العلم أنه يمكن اتخاذ بعض القرارات لكي تساعد العين في التأقلم مع النظارة الجديدة بشكل أفضل. مثل الحرص على تنظيف العدسات بشكل مستمر. بجانب الحصول على راحة حال حدوث إجهاد في العين.

تابععشبة الكثيرا تنبت الشعر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *