الحياة الإجتماعية

كيفية التعامل مع الطفل المشاغب في المدرسة

كيفية التعامل مع الطفل المشاغب في المدرسة ، إن معظم  أفعال وحركات الطفل ماهي إلا محاولة منه لجذب ولفت انتباه المحيطين به، وفي بعض الأحيان يتعامل مع من حوله  محاولاً إظهار استقلاليته، وهنا يجب على الوالدين ألا يأخذ هذه الأفعال على محمل العصيان ويجب التحلي بقليل من الصبر حين التعامل معه. 

"<yoastmark

كيفية التعامل مع الطفل المشاغب في المدرسة

صفات الطفل المشاغب

1-  عادة ما نجده غير متبع للقواعد والنظام بل ويكون  متعمداً لتجاهلها.

2- يلجأ غالباً إلى التصرف عكس القواعد واللوائح لجذب انتباه الآخرين .

3-تتميز حركاته بالعباسية والهمجية .

4- إذا قمت بالاعتراض عليه وعلى تصرفاته  لجأ إلى علو الصوت وإساءة الأدب معتقداً أن هذا من شأنه أن يجعل الآخرين لا ينقصونه.

5- يتعدى على مدرسيه في المدرسة أما لفظياً وإما بالضرب.

6- يتعامل مع  زملائه وأقرانه بشئ من الهمجية والانفعال.

7- لا يأخذ الامور من حوله بشكل جادي ودائماً ما يأخذها بشئ من الاستهزاء واللامبالاة.

الأسباب وراء شغب الطفل

الأسباب وراء شغب الطفل
الأسباب وراء شغب الطفل

تنشأ مشاغبة الطفل نتيجة العديد من الأسباب وسوف نعرض أبرزها خلال السطور القادمة : 

1-  أسباب تتعلق بالمعلم

فإذا كان المعلم  غير متقن ومتمكن من تدريس مادته  العلمية وهذا بدوره يجعل الطفل فاقداً للثقة به، بالإضافة إلى طريقة شرحه  للمادة العلمية وقدرته على توصيل المادة العلمية بطريقة سلسة ومبسطة يغلب عليها الطابع التشويقي والتفاعلي، فإذا افتقد إلى هذا يتسلل الملل والفتور إلى نفوس الطلاب بالإضافة إلى نبرة صوته يجب أن ألا تكون منخفضة وغير مسموعة في قاعة الدرس .

في بعض الأحيان يُخلق الاضطراب والتوتر بين المعلم والطالب حالة من العدائية لذلك يجب معاملتهم بالرفق واللين، نجد أيضاً إن المعلم الذي لايوازن مشاركة جميع التلاميذ في الاسئلة والاجابات يخلق جواً من النعاس،  وقد تصل في بعض الاحيان إلى العدوانية بين الاطفال، هذه الايام نجد الكثير من المعلمين يكلفون الطالب بما فوق طاقته مما يدفعه إلى إحداث ردات فعل غير متوقعة لا تسر المعلم .

إذا كان المعلم عصبي ومتقلب المزاج ويثور من أقل وأتفه الاسباب فهذا من شأنه أن يجعله  لقمة سائغة يتسلى بها الطفل مما يخلق جواً من المشاغبة داخل قاعات الدرس، في بعض الأحيان  يقوم المعلم بالضغط الزائد على الأطفال محاسبتهم على الكلام أو الابتسامة أو حتى الالتفات، فليعلم أن هذا الضغط الزائد سلاح  ذو حدين فقد يخلق جو من معارضة بعض التلاميذ بل والتمادي في المشاغبة، أما يخلق جو من الخوف في نفوس الطفل .

2- مشكلات تنتج  من الطفل نفسه

قد يحدث في بعض الحالات  أن نجد طفل يشاغب وهذا ليس من عادته  هنا يجب التمييز والتفريق فقد تكون زلة مؤقتة في سلوك الطفل ليس إلا، وقد  تكون المشاغبة فى بعض الاحيان ماهي إلا اختبار لمعرفة رد فعل المعلم الجديد والهدف المنشود في هذه المشاغبة إذا كان هادئ أو عصبي وما إلى غير ذلك.

قد يكون  المشاغب فاشلاً في دروسه ويلجأ هنا إلى إثارة المتاعب لتعويض فشله  الجذب ولفت الأنظار إليه وفي الغالب يريد إظهار قدراته الخاصة أمام زملاؤه لاثبات  أنه قائدهم وزعيمهم بالرغم من فشله. 

في بعض الحالات  تكون المشاغبة للفت انتباه المعلم ذاته ، وذلك لفقدانه انتباه والديه في المنزل وعدم اهتمامهم به واحتوائهم له.

3- أسباب تتعلق بالاسرة والبيت

فسلوك الآباء والأمهات مع الأطفال ينعكس على سلوكيات الطفل ذاته فالطفل هادئ الطباع ماهو إلا مرآة أسرة هادئة تنعم  بالراحة واللين في أسلوب التحاور، على العكس مع الطفل المشاغب المثير للجدل والمشكلات مع من حوله، وهنا يجدر الاشارة إلى أن فترة الطفولة المبكرة تتطلب من الوالدين التحلي بالمزيد من الصبر في التعامل مع  أولادهم. 

إذا فيجب علينا نحن الآباء والامهات من تربية أنفسنا أولاً وتقويم ذاتنا، لنكن قدوة لأبنائنا.

4- أسباب وراثية

حيث ترجح بعض الابحاث والدراسات  إن مشاغبة الطالب ومشاكسته ماهي إلا أسباب جينية ووراثية من الآباء.

5- أسباب اجتماعية

تعددت الأسباب الاجتماعية المؤدية لمشاغبة الطفل كأن يعيش الطفل في بيئة فوضوية، لا تبالي بالقيم والاخلاق، أو أن يكون  والدي الطفل منفصلان عن بعضهما البعض وهنا يخلق حالة من العدوانية والتشتت والتخبط للطفل ، بل وسخطه على مجتمعه.

أو قد يكون الوالدين كثيراً ما يتشاجران أمام الطفل فهذا من شأنه  زعزعة الاستقرار النفسي للطفل مؤدياً إلى مشاغبته للفت انتباه الآخرين،  كما أن المبالغة في تدليل الطفل وعدم ردعه عن افعاله وسلوكياته الخاطئة من دوره أن جعل الطفل مشاغباً .

التعامل مع الطفل المشاغب في المدرسة

التعامل مع الطفل المشاغب
التعامل مع الطفل المشاغب

1-  لا تتصيد لهم الأخطاء والزلات في جميع ما يصدره من أفعال .

2- اتباع  أسلوب الحرمان من مقتنياته  أغراضه وألعابه المحببة إليه أو الحرمان من مشاهدة أفلامهم  المفضلة كنوع من أنواع العقاب على ما بدر منه من أسلوب وسلوك سيئ ، مع وجوب توضيح  سبب هذا العقاب للطفل مع تنبيه وتحذير من تكرار هذا السلوك وإلا سيتكرر العقاب.

3- منحه التقدير والاحترام أمام الجميع وعدم التقليل من ذاته أمام أحد بل والثناء عليه إذا وجب الأمر. 

4- قم بتشجيع  طفلك وتحفيزه على القيام بالتصرفات الحسنة فهذا من  شأنه تعزيز وتقوية ثقة طفلك بنفسه.

5- يجب أن تكون  قدوة حسنة لأطفالك فالطفل يقلد من حوله سواء أبيه أو أمه  أو أخوته، لذلك يجب على الأهل الانتباه جيداً حول تصرفاتهم أمام الطفل وذاكرة الطفل قوية جداً فقط ينتظران أن تسنح له الفرصة لتقليد ما قدر رآه  مسبقاً.

6- بعض الأمهات تتبع أسلوب ( جدول الانجازات الاسبوعي) وهي فكرة بسيطة ، أساسها هو عمل جدول بأيام الاسبوع كافة، كل يوم يقوم الطفل بأعمال صالحة وجيدة تضع في نهايته  طابع، وفي نهاية الأسبوع نجمع كل الطوابع الملصقة ونقدم للطفل هدية بسيطة كمكافئة له على ما بدر منه من أسلوب وتصرفات سليمة .

التعامل مع الطفل المشاغب

7- لا تدخل مع طفلك المشاغب في جدال ولا تناقشه ولا تعارضه أمام جمع من الناس، بل انتظر لتبقي أنت وطفلك على انفراد وتحدثا معاً، مبيناً له الود والمشاعر الدفيئة.

8- احذر من أن تبدي أى نظرة إعجاب أو حتى مجرد الابتسام لمشاغبته، فهذا من شأنه أن يجعل طفلك يتمادى في هذا السلوك.

9- قم تكليفه ببعض المهام والمسؤوليات التي تناسب قدراته  العقلية والجسمية .

10- عندما تلاحظ أن طفلك يقوم  بسلوكيات وتصرفات خاطئة لا تتبع معه  أسلوب الأمر والنهي، كأن تقول له أفعل ذلك ولا تفعل ذلك دون  أن تقدم له أي تفسير أو مبرر لفعله، مع توضيح العواقب التي ستواجهه عند  قيامه بهذه التصرفات مرة أخرى، وحبذا إعطائه حلول وأفعال إيجابية بديلة عن ما بدر منه  من سلوك سئ، وتترك له الحرية في الاختيار 

11- استخدم المناقشات الودية لاستكشاف السبب الرئيسي وراء سلوكه .

12- حاول قدر الإمكان استخدام النقد البناء مع الحفاظ على اللهجة الايجابية متجنباً التهديد والوعيد.

x

السابق
حوار بين حيوانات بالفرنسية
التالي
كيفية التعامل مع البنت المتمرده

اترك تعليقاً