التعليم

قصة قصيرة عن التعاون

قصة قصيرة عن التعاون بعبارات راقية وجميلة وتأثير كبير على الأطفال. نتعرف عليها في هذا المقال عبر موقعنا ملخص وعلى كل أحداثها بشكل كامل. خاصة في ظل حاجة الكثير من الأطفال أن يتعرفون على التعاون وكيف أنه جميل ويميز البعض عن غيرهم من الناس. وكيف أن التعاون لابد أن يكون موجود بين كل من في الأسرة وبين الجيران والأصدقاء والمعارف وبين القريب والغريب بشكل عام. فهو يجعل كل شيء سهل وبسيط على الجميع، ويجعل الناس تنجز المهام سريعاً ويجعل بينهم حب وثقة واحترام متبادل من كل الأطراف. والآن نوضح لكم أحداث قصة قصيرة عن التعاون من أجمل قصص عن التعاون بشكل عام.

قصة قصيرة عن التعاون
قصة قصيرة عن التعاون

تابعقصة بالفرنسية للسنة الثانية متوسط

قصة قصيرة عن التعاون

أول قصة قصيرة عن التعاون هي قصة شاب غني سافر مع مجموعة من الأشخاص منهم الفقراء ومنهم الأغنياء. لكن هذا الشاب كان متكبر بعض الشيء على الفقراء ولا يكلمهم أو يتحدث معهم وينظر لهم دائماً نظرات سيئة. بدأت القصة حين وقع هذا الشاب في حفرة عميقة وحاول أكثر من شخص أن يخرجه من هذه الحفرة. وبسبب الخوف لم يفكر هذا الشخص من يساعده من أصدقائه الأغنياء الذي كثيراً ما يشاركهم كل المناسبات السعيدة. وحين التدقيق من هذا الشخص، وجد أنه لا يوجد شخص من الأغنياء وخاصة من أصحابه يحاول إخراجه من الحفرة. بل من يحاول إخراجه هم الفقراء الذي يسخر منهم بشكل مستمر وينظر إليهم بشكل غير لائق. وهنا قرر أن يكون تعاونه معهم وأن يعامل الجميع بالمثل، لأنه لا يوجد فقراء وأغنياء بل القلوب هي من تحدد.

ثاني قصة قصيرة عن التعاون هي قصة شخص يعيش في أسرته ولا يتعاون معهم نهائياً في أمور المنزل. ويرى أن هذا يقلل من قيمة الرجل، وأن هذا العمل هو عمل النساء فقط. حتى تحدث معه الجد في يوم من الأيام، وكان الجد معروف بالحسم وهو قدوته في الحياة. فقال له يا بني لم اراك تعمل في المنزل وإن كان عمل قليل جداً، فأخبره الشاب بما يعتقد في هذا الأمر. فابتسم الجد وقال، ما رأيك في جدك يا بني، فرد الصبي أنت قدوتي وأريد أن أكون مثلك. فقال الجد، لقد كنت انتهي من أعمال المنزل كل يوم مع جدتك، فهذا لا يقلل منا بل يزيدنا في نظر الله عز وجل أولاً وفي نظر النساء ثانياً. وقد كان النبي محمد صل الله عليه وسلم يساعد في هذا العمل، فمن نحن لكي نعترض.

تابعقصة خيالية قصيرة بالفرنسية للسنة الثانية متوسط

الدروس المستفادة من القصة

هناك عدة دروس مستفادة من القصص السابقة، أولاً أن لا نتكبر على الفقراء ونعامل الجميل بالإحسان والتسامح والقلب الطيب. ثانياً أن نعمل دائماً على المساعدة في عمل المنزل، فقد كان النبي محمد صل الله عليه وسلم يساعد في عمل المنزل مع زوجاته. والدرس الأهم الذي يجب الاستفادة منه في أي درس بشكل عام، هو أن تتسامح بشكل مستمر وتعمل على وجود الخير في المجتمع. وكن دائماً شخص صالح يحبك الجميع، فإن كنت صالح وكرهك أحد، تأكد أنه شخص سيء لا يحب الصالحين ولا يفعل مثلهم.

تابعقصة سندريلا بالفرنسية للسنة الثانية متوسط ملخصة

x

السابق
كيف افك عني حظر من شخص حظرني انستقرام
التالي
قصة عن التعاون للاطفال بالصور

اترك تعليقاً