التعليم

قصة بالفرنسية للسنة الثانية متوسط عن الحيوانات

قصة بالفرنسية للسنة الثانية متوسط عن الحيوانات من القصص المشوقة والجميلة جداً. خاصة أنه يكثر البحث عن قصص الحيوانات عبر الإنترنت وعن القصص القصيرة والطويلة بشكل عام. وأكثر من يبحث عنها هم الأطفال سواء تم طلب ذلك منهم في المدارس أو بغرض الاستمتاع فقط. وتوضح هذه القصة أن كل حيوان له قدرات معينة وخلقه الله سبحانه وتعالى بناءً عليها. فلا يذهب القط من أجل افتراس الأسد وهو لن يكون قادراً على ذلك. ونتعرف عبر موقعنا ملخص على أجمل قصة بالفرنسية للسنة الثانية متوسط عن الحيوانات بها عبرة وموعظة للجميع.

قصة بالفرنسية للسنة الثانية متوسط عن الحيوانات-min
قصة بالفرنسية للسنة الثانية متوسط عن الحيوانات-min

قصة عن الحيوانات

بذكر قصة بالفرنسية للسنة الثانية متوسط عن الحيوانات، فإن هناك العديد من قصص الحيوانات المتوفرة عبر الإنترنت. لكن أجملها ما نخرج منه بعبرة وموعظة ويكون مشوق وجميل جداً للقراءة. وتحكي القصة من مجهول عما يلي:

دخلت الغابة وأنا أخشى كثيراً من رؤية أي حيوان خاصة الحيوانات المفترسة. فإن حدث ذلك لن أكون موجوداً لحكاية ما حدث معي. عندها سمعت صوت عالي اختبئت وراء الأشجار بسرعة لأرى ما يحدث ولأكون مطمئناً. رأيت أسداً مجروح ويتألم وهناك أسداً آخر يقف بجانبه، ثم اقترب منه وحاول أن يفترسه. قاوم الأسد المجروح بشدة لكي يتمكن من الفرار أو محاربة الأسد الآخر لكن لم يقدر على ذلك. وأنا أيضاً لم أقدر على رؤية الأسد وهو يأكل أسداً آخر من نفس فصيلته. لكن جاء في عقلي أن الإنسان نفسه يأكل في لحم أخيه.

لم أرغب أن اسهو ولو قليلاً لكي لا أكون فريسة مثل الأسد الذي تم أكله منذ دقائق. انتظرت حتى ذهب الأسد الآخر ثم ذهبت، وهنا رأيت اسداً آخر يحاول افتراس غزالة، ورغم ذلك فهي تحاول جاهدة أن تفر منه. أتى قطيع يشبه الأغنام نوعاً ما لكنه أقوى وأكبر وأطول منهم بعض الشيء. عندما ذهب هذا القطيع في اتجاه الأسد، غادر بسرعة وترك الغزالة في مكانها. في رأيي لم يقصد القطيع المساعدة وربما لم يرى الأسد من الأساس، وفي نفس الوقت لا يخاف الأسد من افتراسه. لكن الكثرة تغلب الشجاعة، وقلت في نفسي لماذا لا نستخدمها في تغيير حالنا للأفضل.

مرت العديد من قصص الحيوانات أمامي وأنا خائف ورغم ذلك لا أريد ترك الغابة وأقول في نفسي. إنهم يشبهون الإنسان كثيراً، لكن يبدو أن لديهم رحمة ببعضهم أكثر منه.

قصة بالفرنسية للسنة الثانية متوسط عن الحيوانات

نقدم لكم قصة بالفرنسية للسنة الثانية متوسط عن الحيوانات من أجمل القصص التي يمكن قراءتها، وهي كما يلي:

Je suis entré dans la forêt et j’avais très peur de voir des animaux, surtout des prédateurs, si cela arrivait, je ne serais pas là pour raconter ce qui s’est passé. Puis j’ai entendu un grand bruit et je me suis rapidement caché derrière les arbres pour voir ce qui se passait et être rassuré. J’ai vu un lion blessé et il souffrait, et il y avait un autre lion debout à côté de lui, puis il s’est approché de lui et a essayé de le dévorer. Le lion grièvement blessé a lutté pour s’échapper ou combattre l’autre lion, mais il n’a pas pu le faire. Moi non plus, je n’ai pas pu voir le lion manger un autre lion de la même espèce, mais il m’est venu à l’esprit que la même personne mange la chair de son frère.

Je ne voulais pas m’égarer un peu, pour ne pas être une proie comme le lion qui a été mangé il y a quelques minutes. J’ai attendu que l’autre lion s’en aille, puis j’y suis allé, et j’ai vu un autre lion essayer de s’attaquer à un cerf, et malgré cela, il s’efforçait de s’en échapper. Un troupeau est venu un peu comme des moutons, mais il était plus fort, plus gros et un peu plus long qu’eux. Lorsque ce troupeau est allé dans la direction du lion, il est rapidement parti et a laissé le cerf à sa place. À mon avis, le troupeau n’avait pas l’intention d’aider, et peut-être n’a-t-il pas du tout vu le lion.En même temps, le lion n’a pas peur de sa proie. Mais l’abondance l’emporte sur le courage, et je me suis dit : Pourquoi ne pas l’utiliser pour améliorer notre situation.

شاهد أيضاًتلخيص قصة بينوكيو مكتوبة بالفرنسية

x

التالي
قصة الذئب والخراف السبعة مكتوبة قصيرة بالفرنسية

اترك تعليقاً