السعودية

عقوبة المغتصب في السعودية

عقوبة المغتصب في السعودية تهم الجميع في ظل انتشار قضايا الاغتصاب في الفترة الأخيرة. ويعد الاغتصاب من أبشع الجرائم التي يمكن ارتكابها في حق النساء وتكون في حق الرجال أيضاً في بعض الأحيان. ويجب أن يكون العقاب في تلك الجريمة قاسي ورادع لكي يكون المغتصب عبره لغيره من الناس. ويجب أن تصل العقوبة إلى الإعدام، لكنها في بعض الأحيان تكون السجن المؤبد للمغتصب.

عقوبة المغتصب في السعودية
عقوبة المغتصب في السعودية

ونجد العديد من الأشخاص في بحث مستمر عبر الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي المختلفة عن عقوبة المغتصب في السعودية. خاصة أن هذه الجريمة الشنيعة لها العديد من الضحايا سواء في المملكة العربية السعودية أو خارجها. ونتعرف في فقرات المقال عبر موقعنا ملخص على عقوبة المغتصب في السعودية.

شاهد أيضاًعقوبة شارب الخمر في السعودية

ما هي جريمة الاغتصاب

تعريف جريمة الاغتصاب في القانون هو أن يخترق الشخص عمداً المهبل أو الشرج أو الفم بقضيب آخر. من دون موافقة الشخص الآخر، حيث يتم الاعتداء عليه عن طريق الإيلاج. وحين يخترق الشخص ما في مهبل أو شرج شخص آخر بأي جزء من الجسم غير القضيب أو باستخدام شيء ما من دون موافقة هذا الشخص. بينما الاغتصاب القسري هو المعرفة الجسدية للأنثى من دون إرادتها وبالقوة.

وتنظم الشريعة الإسلامية الاغتصاب في المملكة العربية السعودية وتكون العقوبة بموجب الشريعة الإسلامية. وقد تتراوح العقوبة التي تفرضها المحكمة على المغتصب بين الجلد وحتى الإعدام. حيث لا يوجد قانون عقوبات في المملكة العربية السعودية ولا قانون مكتوب يجرم الاغتصاب بشكل خاص أو ينص على عقوبته. بجانب عدم وجود حظر للاغتصاب الزوجي في المملكة العربية السعودية.

شاهد أيضاًنظام عقوبة التحرش في السعودية

عقوبة المغتصب في السعودية

لا شك أن جريمة الاغتصاب من الجرائم المروعة، لكن حسب ما يعرف الجميع فإن عقوبة المغتصب في السعودية ليست واضحة. مع العلم أن الجريمة تستوجب الإعدام لصاحبها، وفي قضية مشابهة حدثت من قبل، حكمت المحكمة على المغتصب بالإعدام. خاصة أن هذه هي العقوبة المطلوبة حسب ما تنص عليه الشريعة الإسلامية لمثل هذه الجريمة الخطيرة التي تعد من أبشع الجرائم التي ترتكب. وبشكل خاص حين تكون هذه الجريمة أكثر جدية حين ترتكب في حق شابة أعزل. وتتراوح عقوبة المغتصب في السعودية التي تفرضها المحكمة ما بين الجلد وحتى الإعدام.

بجانب بعض العقوبات الأخرى والتي تصل إلى السجن لمدة خمس سنوات مع غرامة تصل إلى ثمانين ألف دولار. أو “لكل متهم صدر منه قول أو فعل أو إشارة ذات مدلول جنسي تجاه أي شخص آخر تمس جسده أو عرضه، أو تخدش حياءه، بأي وسيلة كانت، بما في ذلك وسائل التقنية الحديثة” إحدى هاتين العقوبتين.

بينما في حالة كانت ضحية الاغتصاب في خلوة غير شرعية مع المغتصب والمقصود “في مكان تواجد المغتصب وهي منتهكة اللباس الشرعي”، فإنها سوف تعاقب هي الأخرى بمقتضيات القانون والنظام الجزائي الجاري العمل به في المملكة العربية السعودية في الوقت الحالي. خاصة أن النظام الجزائي في السعودية ينص أنه في حالات الاغتصاب عادة يتعرض كل من المتهم والضحية إلى المسائلة القانونية. ويكون الغرض من ذلك معرفة الحقيقة الكاملة وإجراء التحقيق بالكامل، ومعرفة هل الفتاة تكذب أم لا. فإن بعض قضايا الاغتصاب تكون تلفيق لبعض المتهمين لأسباب مختلفة.

شاهد أيضاًعقوبة العنف ضد المرأة في السعودية

السابق
عقوبة انتحال شخصية في السعودية
التالي
عقوبة الخلوة غير الشرعية في السعودية

اترك تعليقاً