الطب والصحة

تجربتي مع حبوب كليمن والحمل

تجربتي مع حبوب كليمن والحمل من تجارب النساء التي انتشرت عبر الإنترنت وكانت إيجابية بشكل كبير. خاصة أن حبوب كليمن تستخدم في معالجة مشاكل النساء الناتجة عن الدورة الشهرية. وطريقة عملها هي ضبط هرمون الاستروجين مما يعمل على حل مشكلة اضطرابات الدورة وعودتها بشكل طبيعي. ونتعرف

على تفاصيل هامة في تجربتي مع حبوب كليمن والحمل بالمقال.

تجربتي مع حبوب كليمن والحمل
تجربتي مع حبوب كليمن والحمل

تجربتي مع حبوب كليمن والحمل

قالت إحدى السيدات في مقال نشرته عبر الإنترنت أن تجربتي مع حبوب كليمن والحمل كانت جيدة نوعاً ما. وأوضحت أنها استخدمت الحبوب لعلاج التكيس بداية من خامس يوم في الدورة الشهرية ولمدة ثلاثة أشهر. وبفضل الله تعالى تم علاج التكيس في أقل من شهرين وأصبحت نسبته صفر بعدما وصلت من قبل إلى 544.

وفي تجربة أخرى تقول سيدة أنها تناولت حبوب كليمن لتنظيم الدورة الشهرية التي كانت تأتي لها مرتين في الشهر. خاصة بعدما وصفتها الطبيبة لها وأخبرتها أنها تعاني من تكيس وأن تتناول الحبوب لمدة ثلاثة أشهر. وبالفعل حصلت على الحبوب بشكل منتظم من الشهر الأول ثم دخلت في الشهر الثاني ونسيت أن تحصل عليها لمدة ثلاثة أيام. قبل أن تتفاجئ أن الدورة أتت لها في غير معادها، ولا تزال تأتي مرتين في الشهر ولم تنظم حبوب كليمن الدورة الشهرية. وبالتالي كانت تجربتها غير ناجحة وعانت من ألم في الثدي خاصة في أوقات الدورة الشهرية تزامناً مع تناول الحبوب.

تجارب حبوب كليمن للدورة الشهرية

في تجربة أخرى من تجارب حبوب كليمن للدورة الشهرية، تقول إحدى السيدات أنها استخدمت الحبوب لمدة ثلاثة أشهر وكانت الدورة قبل ذلك تأتي 5 أو 7 أيام وغير منتظمة. لكن مواعيد الدورة الشهرية انتظمت لديها بعد ذلك وأصبحت أفضل الحمد لله.

ومن التجربة غير ناجحة مع سيدة أخرى، والتي قالت أنا جربت حبوب كليمن للدورة الشهرية ومن الشهر الأول كانت الأمور طبيعية وأتت الدورة مرة واحدة بعد أسبوع من تناول الحبوب. لكن مع الشهر الثاني أتت الدورة لمدة تسعة أيام وبعد يومين من ترك الحبوب لمدة يومين ثم لمدة ثلاثة أيام وطولت وكانت غير منتظمة. وبالتالي تجربتها لم تكن ناجحة بل أصبحت الدورة تأتي في غير موعدها بشكل أكبر ولم تساعد الحبوب في حل مشكلة انتظام الدورة الشهرية.

طريقة استخدام حبوب كليمن

بعض النساء يستخدمون الحبوب خطأ ولهذا تكون تجاربهم غير ناجحة، ويجب عدم استعمالها لمنع الحمل فهي لا تتسبب في إيقاف التبويض. لكن على عكس ذلك تستخدم حبوب كليمن لتنظيم الدورة الشهرية مما يني تنظيم التبويض وحدوث الحمل.

وعن طريقة الاستخدام يتم تناولها من خامس يوم في الدورة الشهرية، بمعدل حبة واحدة من الحبوب البيضاء يومياً في نفس الموعد لمدة 11 يوماً. بعدها يتم التغيير إلى الحبوب البنية وتناول حبة واحدة يومياً في نفس الموعد لمدة عشرة أيام. ثم تتوقفين عن تناولها لمدة أسبوع وتتابعين بعد ذلك بجرعة جديدة من الدواء بنفس النظام للمساعدة في تنظيم الدورة الشهرية.

ومن الملاحظات الهامة عدم تناول جرعتين من حبوب كليمن، بمعنى أن تناول الحبوب يكون فور تذكرها خلال 12 ساعة. لكن في حالة نسيان الجرعة القديمة وحل موعد الجرعة الجديدة، يتم تناول الجديدة فقط. والأهم عدم تناول الحبوب إلا تحت استشارة الطبيب المختص لتجنب أي أضرار أو آثار جانبية ناتجة عنها.

شاهد أيضاًتجربتي مع الخلايا الجذعية للبشرة

السابق
آيات لإبعاد الزوج عن النساء
التالي
تجربتي مع سيروم فيتامين سي للهالات

اترك تعليقاً