الطب والصحة

تجربتي مع الميلاتونين عالم حواء

تجربتي مع الميلاتونين عالم حواء هي تجربة نشرت عبر الإنترنت مؤخراً من قبل أكثر من سيدة. وتشمل طريقة استخدام حبوب ميلاتونين للأطفال والكبار وأضرارها والأعراض الناتجة عنها. بجانب العديد من المعلومات الهامة عن تجربتي مع الميلاتونين عالم حواء التي نتعرف عليها في المقال.

تجربتي مع الميلاتونين عالم حواء
تجربتي مع الميلاتونين عالم حواء

تجربتي مع الميلاتونين عالم حواء

تقول صاحبة تجربتي مع الميلاتونين عالم حواء أنها كانت تجربة ناجحة جداً وساعدتها على النوم بعد فترة طويلة عانت فيها من الأرق ومشاكل في النوم. لكن تلك السيدة لم تأخذ الميلاتونين إلا بعد استشارة الطبيب المختص، وهو ما ننصح به للجميع لعدم حدوث ضرر منه. وأوضحت أنها استخدمت الدواء لمدة أسبوع فقط وكانت النتائج رائعة جداً.

ويتمثل الدواء في أقراص ميلاتونين بطيئة الإطلاق، يؤخذ منها مرة في اليوم قبل النوم بساعة أو اثنين. والجرعة هي قرص واحد فقط باليوم “2ملغم” بعد تناول الطعام، لمدة ثلاثة عشر أسبوعاً. حيث تبدأ فاعلية الميلاتونين خلال ساعة أو اثنين بالكثير من تناوله، وتستمر من 8 وحتى ساعة.

ما هي حبوب الميلاتونين

تُعد حبوب الميلاتونين أو هرمون النوم كما تعرف بالنسبة للجميع، هي حبوب تساعد الاسترخاء والنعاس. ويلجأ بعض الناس إلى هذا النوع من المنتجات والأدوية للنوم وعلاج الأرق. وهي تنقسم بين الأقراص والشاي وبخاخات الفم، وتصل إلى حبوب المضغ والحلويات بنكهات مغرية للأطفال.

وحسب تقرير تم نشره في مجلة التغذية التجارية في عام 2018 ميلادياً في الولايات المتحدة الأمريكية. تم إنفاق ما يقارب 425 مليون دولار على الميلاتونين خلال هذا العام. وكان المبلغ ضعف ما أنفق في عام 2017 ميلادياً، فقد تم إنفاق به ما يقارب 259 مليون دولار.

وزاد الطلب على الميلاتونين بشدة في السنوات الماضية، مما جعل الخبراء يهتمون بسلامة استهلاك هذه المنتجات. خاصة أن العديد من الأشخاص بدأوا في تناولها، ومنهم الأطفال ممن تقل أعمارهم عن عامين. وهذا بسبب اعتقاد الأهل أنها آمنة بشكل كامل وليس لها أي أضرار أو آثار جانبية على جسم الإنسان.

فوائد حبوب الميلاتونين

مع زيادة الطلب على حبوب الميلاتونين، يرغب الجميع في معرفة المزيد عنها والأهم فوائدها، ومنها ما يلي:

  • تفيد الحبوب الأجسام التي لا تستطيع إنتاج ما يكفي من الهرمون بشكل طبيعي، مثل من ينامون في النهار لأن لديهم نوبات ليلية.
  • تعمل الحبوب على تحسين جودة وقدرة النوم عند الكثير من الأشخاص. خاصة من تنتج أجسامهم كمية طبيعية من الميلاتونين، لكنهم لا يزال لديهم صعوبة في النوم ليلاً لوجود اضطرابات في النوم لديهم.
  • تُساعد تلك الحبوب على تحسين نوعية النوم عن الأشخاص الذي يعانون من اضطرابات، بجانب النوم عدد ساعات كافية لوجود نشاط أثناء اليوم.

وحسب دراسة تم إجراؤها في السنوات الماضية، فإن من تناول مكملات الميلاتونين، ناموا أسرع ممن تناولوا دواءً وهمياً، مثل تضليل المريض أن هذا سوف يعالج مرضه.

تجربتي مع الميلاتونين للاطفال

يُعاني بعض الأطفال من الأرق باستمرار ويستمرون في البكاء حتى وقت طويل، وهو ما يتسبب في إزعاج وإرهاق للأم. خاصة إن كانت تعمل في وظيفية، ويجعلها ذلك تلجأ لاستخدام الأدوية المنومة للتغلب على الأرض الذي يعاني منه الأطفال.

لكن يجب استشارة الطبيب المختص قبل تناول هذه الحبوب، خاصة أن طبيعة الجسم تختلف من شخص لآخر. وقد ينتج عنها أضرار وآثار جانبية إن لم يتقبلها الجسم.

شاهد أيضاًسعر حبوب الكبتاجون في مصر

السابق
تجربتي مع شريحة منع الحمل عالم حواء
التالي
معايدة عيد الاضحى للحبيبة

اترك تعليقاً