إسلاميات

ايات المحبة والقبول والرزق

ايات المحبة والقبول والرزق هي بعض الآيات القرآنية الشريفة التي وردت في القرآن الكريم من كلام الله عز وجل الذي بفضله يؤلف الله بين قلوب البشر ويجعل القبول في حياتهم ويرزقهم من حيث لا يدرون ولا يعلمون إنه ولي ذلك والقادر عليه، أحبائي في الله هذه الآيات الكريمة الكثير من الناس يقرؤونها ولكنهم ينسون أمور مهمة للغاية يجب أن تكون موجودة عسى أن يتقبل الله سبحانه وتعالى منهم ويرزقهم الخير في كل أمور حياتهم إنه قادر على كل شيء وحده.

ايات المحبة والقبول والرزق
ايات المحبة والقبول والرزق

ايات المحبة والقبول والرزق

ايات المحبة والقبول والرزق أولها ما قال الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم بسم الله الرحمن الرحيم “فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا. يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا. وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا” صدق الله العظيم، هذه الآية الكريمة تردد ثلاث مرات أو أكثر بحسب ما يستطيع الشخص وتكون قراءتها بنية صادقة وقلب صادق أن يرزقنا الله عز وجل ما نريد سواء كان القبول والهيبة أو الرزق أو كلاهما إنه ولي ذلك والقادر عليه وهو القادر على كل شيء.

هذه الآية الكريمة قد وردت في القرآن الكريم من كلام الله عز وجل وهي من ضمن ايات المحبة والقبول والرزق التي يوضح فيها الله سبحانه وتعالى فوائد كبيرة للاستغفار، فقد أوضح لنا ملك الملوك جل جلاله فيها أن الاستغفار يغفر الذنب بأمره، وأن الاستغفار يجلب الرزق بأمره، وأن الاستغفار يرزق الشخص ما يريد ما يريد من البنات والأولاد بأمره، وأن الاستغفار يؤدي لغفران الذنب وغفران الذنب يؤدي إلى الجنة بأمره سبحانه وتعالى وهذا أهم شيء نسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يجعلنا من سكان الجنة.

تابع المزيد حولايات المحبة والقبول والهيبة

ايات المحبة والقبول والهيبة

أيضاً من ضمن ايات المحبة والقبول والهيبة التي وردت في القرآن الكريم قول الله عز وجل بسم الله الرحمن الرحيم “قُلْ مَن رَّبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ قُلِ اللّهُ قُلْ أَفَاتَّخَذْتُم مِّن دُونِهِ أَوْلِيَاء لاَ يَمْلِكُونَ لِأَنفُسِهِمْ نَفْعاً وَلاَ ضَرّاً قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَمْ هَلْ تَسْتَوِي الظُّلُمَاتُ وَالنُّورُ أَمْ جَعَلُواْ لِلّهِ شُرَكَاء خَلَقُواْ كَخَلْقِهِ فَتَشَابَهَ الْخَلْقُ عَلَيْهِمْ قُلِ اللّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ” صدق الله العظيم، تقال هذه الآية الكريمة ثلاث مرات وهي من ضمن ايات المحبة والقبول والرزق التي وردت في القرآن الكريم.

وفي هذه الآية الكريمة يوضع الله عز وجل لكل المسلمين والمؤمنين أنه هو واحد أحد فرداً صمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد هو الله الذي لا إله إلا هو الذي لم يكن له ولد ولم يكن له شريك في الملك سبحانه وتعالى، ويوضح ربنا تبارك وتعالى أنه هو الواحد القهار القادر على أن يخلق كل شيء وهو خالق كل شيء وما يقدر أحد من الخلق والبشر مهما كان قدره ومهما كانت مكانته ولو كان الصادق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أن يخلق ما خلق الله عز وجل في هذه الدنيا وفي الآخرة.

ايات تحبب الناس فيك

لا حرج من ترديد ايات المحبة والقبول والرزق أو ترديد ايات تحبب الناس فيك كثيراً لعل وعسى يتقبل الله منك ومن الجميع، ولكن عزيزي المسلم حب الناس لك يكون من خلال أمور كثيرة بجانب هذه الآيات الكريمة منها العمل الصالح والكلمة الطيبة ومساعدة الناس في كل ما يرضي الله عز وجل وقول الحق في كل شيء وعدم الكذب.

تابع أيضاًايات الهيبة الدائمة بين الناس

السابق
كيف اجعل شخص يحبني عن طريق الدردشه
التالي
كيف اجعل شخص يحبني عن طريق الرسائل 2019

اترك تعليقاً