الطب والصحة

التقشير الكيميائي للمنطقه الحساسه

التقشير الكيميائي للمنطقه الحساسه من ضمن الطرق التي يستخدمها الكثير من الناس في تنظيف المناطق الحساسة وتتم من خلال استخدام بعض الأشياء مثل أحماض الفواكه أو الليزر أو الطرق الطبيعية التي يستخدمها البعض والتي تكون أكثر أمناً من الطرق الأخرى، ولا يقتصر التقشير كذلك على بعض الأماكن فقط بل يمكن استخدام التقشير على الجسم بشكل عام من المناطق الحساسة وحتى الركب والاكواع واليدين والوجه أيضا، ولكن كل منهم يتم تجهيزه بشكل ما ويحتاج ما يختلف عن غيره في التقشير.

التقشير الكيميائي للمنطقه الحساسه
التقشير الكيميائي للمنطقه الحساسه

التقشير الكيميائي للمنطقه الحساسه

التقشير الكيميائي للمنطقه الحساسه يتم من خلال وضع بعض الكريمات أو الأحماض على المناطق الحساسة بحسب نوع البشرة لمدة ما من الزمن يتم تحديدها بحسب ما يوضع على البشرة، بمعنى أن التقشير بالكريمات من الممكن أن يأخذ وقت مثل ربع ساعه أو أكثر من ذلك، على عكس الأحماض التي لا يمكن أن يتم وضعها على الجلد أكثر من دقيقة أو اثنين لأنها من الممكن أن تتسبب في حروق، ومن الممكن أيضاً أن يتم التقشير من خلال الليزر وهذه الطريقة من أكثر الطرق السهلة التي يمكن استخدامها للتقشير.

وقال الأطباء رغم أن التقشير جيد في الكثير من الأحيان إلا أن التقشير الطبيعي للمناطق الحساسة أفضل بشكل كبير من التقشير الكيميائي للمنطقه الحساسه إن كان ما يريد الشخص هو فقط النظافة وليس شيء أخر، بمعنى أن البعض من الناس يحتاج التقشير من أجل إزالة بعض الندوب أو السواد وبعض الأشياء الأخرى التي توجد في هذه المنطقة، بينما إن اقتصر الأمر على النظافة فقط وهذه المنطقة خالية من الجروح والحبوب والندوب فإن التقشير الطبيعي هو الأفضل بالفعل من حيث النظافة والأمان في هذه المنطقة.

تابع أيضاًكريم تفتيح المناطق الحساسة سريع المفعول

تقشير المنطقة الحساسه بالعياده

تقشير المنطقة الحساسة بالعياده سواء من خلال الليزر أو من خلال الأحماض أو من خلال الكريمات يستحسن أن لا يتم الإكثار منه، حيث نجد البعض يفعل هذا الأمر كل شهر مثلاً وهو أمر خطر تماماً لأنه قد يؤثر على البنية التحتية للبشرة، ولكن نصح الأطباء أن لا يتم التقشير قبل فترة 6 أشهر من أخر مرة تم فيها هذا التقشير، وذلك لأن الإكثار من التقشير الكيميائي للمنطقه الحساسه قد يضر البشرة بالجروح التي قد تستدعي تدخل جراحي أو طبيبي في الفترات القادمة وتسبب الكثير من المشاكل في هذه المنطقة.

بينما التقشير بالطرق الطبيعية وبعض الوصفات البسيطة مثل: وصفة السكر مع زيت الزيتون أو الملح والليمون وذلك عن طريق الفرك من أجل النظافة أفضل بشكل كبير من التقشير الكيميائي للمنطقه الحساسه من حيث الأمان والفاعلية إن كان فقط النظافة ما يحتاجها الشخص، ويمكن أن نفعل ذلك كل أسبوع أو أقل من أسبوع فهو أمر غير ضار على الإطلاق، بينما التقشير الكيميائي أو كما يعرف بالتقشير الكريستالي ينصح به في حالة وجود ندوب أو حبوب أو مشاكل في هذه المنطقة بشكل عام حتى يتم التخلص منها ولكن يكون تحت إشراف طبيب مختص بذلك.

تجربتي تقشير المنطقة الحساسه

نشرت أحد الأخوات مقال بعنوان تجربتي تقشير المنطقه الحساسه ووصفت فيه كل شيء حول هذا الأمر، وقد قالت أن التقشير الكيميائي جيد ولكن تحت إشراف طبيب مختص، وأنها كانت تفعل ذلك بالشكل الطبيعي وكان أيضاً مميز إلى حد كبير وله نتائج كبيرة عن طريق الفرك والتخلص من كل البكتيريا ومن الأوساخ التي توجد في هذه المنطقة.

تابع أيضاًافضل أنواع الصبغات للشعر الجاف

السابق
علاج التصبغات الجلدية العميقة
التالي
جلسات تقشير الركب والاكواع

اترك تعليقاً