الطب والصحة

التقشير الكيميائي للمناطق الحساسه

التقشير الكيميائي للمناطق الحساسه من ضمن الأشياء التي يفعلها الكثير من الناس من سواء من أجل إزالة الندوب أو المشاكل والعيوب في هذه المنطقة أو من أجل أن تكون أفضل مما كانت عليه من قبل من حيث الجمال، خاصة أن العناية بالمناطق الحساسة إن لم تكن بطرق التجميل لابد أن تكون بطرق التنظيف وأن يهتم الجميع بهذه المناطق على الأقل بالتنظيف حتى لا تصاب بالعدوى لأنها تكون من أكثر المناطق انتشاراً للبكتيريا، وفي المقال التالي سوف نتحدث بشكل خاص عن التقشير الكيميائي للمنطقة الحساسة.

التقشير الكيميائي للمناطق الحساسه
التقشير الكيميائي للمناطق الحساسه

التقشير الكيميائي للمناطق الحساسه

التقشير الكيميائي للمناطق الحساسه هو بشكل عام كما يعرفه الكثير من الناس إزالة الطبقة السطحية من البشرة الخارجية للجسم سواء من منطقة معينة أو من الجسم بشكل عام، وهذه الطبقة في المنطقة الحساسة بشكل خاص تكون تحوي على الكثير من العرق والجراثيم والإفرازات، وفاعلية هذا التقشير للمناطق الحساسة تكون من خلال الكريمات التي تستخدم بشكل خاص في التقشير لهذه المناطق، ولهذا التقشير بالطبع الكثير من الفوائد المختلفة والتي سوف نتعرف عليها في المقال التالي.

أول شيء من فوائد التقشير للمنطقة الحساسة هو سرعة الحصول على النتائج خلال أسبوع واحد فقط أو أقل من ذلك، كما أن التقشير ينظف هذه المنطقة بعمق من كل الجراثيم والعرق والبكتيريا التي توجد من قبل، وهو يزيل طبقة خفيفة من البشرة وبالتالي مع مرور الوقت فإن البشرة تعوض هذا الجزء عن طريق تكوين طبقة جديدة معينة وتكون نظيفة بشكل كامل من كل شيء، وبالطبع حين يستقر الشخص على التقشير يفضل أن يكون تحت إشراف الطبيب من أجل تخصيص وتحديد كافة الأمور الخاصة بالـ التقشير الكيميائي للمناطق الحساسه لهذا الشخص.

تابع أيضاًكريم تفتيح المناطق الحساسة سريع المفعول

تقشير احماض الفواكه للمنطقه الحساسه

التقشير الكيميائي للمناطق الحساسه باحماض الفواكه هو أيضاً تقشير كيميائي بالأحماض وهذا التقشير بشكل خاص يحتاج لاستشارة الطبيب في المقام الأول بل يحتاج أن يكون من خلال الطبيب بالفعل لأن الكريمات والأحماض الخاصة به تختلف من بشره إلى أخرى حتى لا تحدث بها حروق حين يتم التقشير، وأول ما يفعله الطبيب في هذا التقشير أنه يفحص البشرة وما تحتاجه من أجل هذا التقشير والأهم من ذلك ما هي الأحماض التي سوف تتحملها حتى لا يكون هناك حروق في هذه البشرة بالنسبة للشخص.

ثم يتم تهيئة البشرة بشكل خاص من أجل هذه الأحماض سواء من حيث وضع كريمات أو من حيث التحمل ووضع بعض الأشياء التي تهدئ تهيج الجلد، ثم يتم وضع أحماض الفواكه من أجل التقشير الكيميائي للمناطق الحساسه أو أي مكان في الجسم ولا تستمر هذه الأحماض على البشرة أكثر من دقيقة أو دقيقتين بالكثير لأن أكثر من ذلك سوف تؤثر على البشرة بالحروق وبحسب نوع البشرة كذلك، ونحذر كل التحذير من القيام بالتقشير في المنزل خاصة بالأحماض سواء أحماض الفواكه أو غيرها من الأحماض التي تستخدم في التقشير.

تجربتي مع التقشير الكيميائي للمنطقه الحساسه

نشرت أحد الأخوات موضوع عبر شبكة الإنترنت وموقع البحث جوجل تحت عنوان تجربتي مع التقشير الكيميائي للمنطقة الحساسة ، وبالطبع قالت أن التقشير قد تم على خير وأن له الكثير من الفوائد التي حصلت عليها من وراء ذلك، ولكن بحسب ما قال لها الطبيب أن أقل فترة بين التقشير وغيره لابد أن تكون على الأقل 6 أشهر حتى لا تُضر البنية التحتية التي توجد تحت هذه البشرة.

تابع أيضاًتورم الشفايف بعد الفيلر

السابق
تفتيح منطقة البكيني بالليزر
التالي
علاج التصبغات الجلدية العميقة

اترك تعليقاً