إسلاميات

آيات الرقية الشرعية للشفاء

آيات الرقية الشرعية للشفاء هي بعض الآيات القرآنية التي يجعلها الله سبب في شفاء الناس. خاصة أنها من كلام الله سبحانه وتعالى وما أجمل كلام المولى عز وجل كله شفاء وخير وعبرة وموعظة للجميع. وهناك الكثير من الناس يقومون بقراءة هذه الآيات بنية صادقة وبقلب صادق عسى أن يتقبل الله منهم وأن يشفيهم جميعاً وهو القادر على كل شيء وحده. ونتعرف عبر موقعنا ملخص على آيات الرقية الشرعية للشفاء بإذن الله سبحانه وتعالى وحده.

آيات الرقية الشرعية للشفاء
آيات الرقية الشرعية للشفاء

آيات الرقية الشرعية للشفاء

يقرأ الناس آيات الرقية الشرعية للشفاء أملاً في الشفاء بأمر الله عز وجل وحده. خاصة أن كلام الله سبحانه وتعالى وكلام النبي محمد صلى الله عليه وسلم كله فوائد بفضل الله وحده. لكن يجب على الإنسان أن يعرف بأن قراءة هذه الآيات بمجرد ترديد الكلمات فقط ليس كافي. بل يجب على الإنسان أن يقرأ هذه الآيات بنية صادقة وقلب صادق وسوف يتقبل الله منه إن شاء وحده.

وهناك العديد من آيات الرقية الشرعية التي وردت في القرآن الكريم من كلام الله عز وجل. وقد استخدمها النبي محمد صلى الله عليه وسلم ومن بعده الصحابة عسى أن يتقبلها الله ويشفي كل مريض وهو القادر على كل شيء وحده. ومن آيات الرقية الشرعية للشفاء ما يلي:

  • بداية رقية المريض بقول “بسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك، ومن شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك، بسم الله أرقيك”.
  • وضع اليد على موضع الألم سواء من المُرقي أو المريض وقول بسم الله ثلاث مرات ثم “أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر” سبع مرات.
  • قراءة أول آيات سورة البقرة “الم، ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون، والذين يؤمنون بما أنـزل إليك وما أنـزل من قبلك وبالآخرة هم يوقنون، أولئك على هدى من ربهم وأولئك هم المفلحون.
  • قراءة آية الكرسي “الله لا إله إلا هو الحي القيوم، لا تأخذه سنة ولا نوم، له ما في السماوات وما في الأرض، من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه، يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم” إلى قوله تعالى “ولا يؤوده حفظهما وهو العلي العظيم”.

ما هي الرقية الشرعية؟

تعرفنا على آيات الشفاء من القرآن الكريم بأمر الله وحده وهو القادر على أن يشفي كل مريض. والآن نتعرف على ما هي الرقية الشرعية ولماذا نقرأ هذه الآيات في أي وقت سواء للشفاء أو الرزق أو غيرهم.

وقد اجتمع شيوخ الدين الإسلامي أن الرقية الشرعية تكون بثلاثة أمور مختلفة. أولاً وهو أهم شيء أن تكون الرقية الشرعية بكلام الله أو أسمائه وصفاته سبحانه وتعالى. ويمكن أن تكون الرقية الشرعية بالقول المأثور في أحاديث النبي محمد عليه أفضل الصلاة والسلام.

القول الثاني وهو على لسان الشيخ ابن تيمية حين قال أن شرطاً من شروط الرقية الشرعية أن تكون باللسان العربي وما يُعرف معناه. خاصة أن كل اسم مجهول ليس لأحد أن يرقي به حتى وإن عرف معناه. ويمكن القول بكل بساطة أنه يُكره الدعاء بغير العربية لكن الله عز وجل يُرخص لمن لا يحسن اللغة العربية من المسلمين. وكل شخص يجعل الألفاظ الأعجمية شعاراً فهو ليس من دين الإسلام.

بينما القول الثالث والأخير وهو الاعتقاد، ويجب على كل شخص يقرأ آيات الرقية الشرعية للشفاء أو غيرها. أن يعرف يقيناً بأنها لا تؤثلا بذاتها بل بتقدير الله سبحانه وتعالى وحده وهو القادر على كل شيء.

شاهد أيضاًايات المحبة والقبول بين الناس

x

السابق
آيات الشفاء مكررة سبع مرات
التالي
الدعاء على الظالم في المنام

اترك تعليقاً